منتدى راجعون الى الله


انرت منتدانا زائرنا الغالى اذا اردت التسجيل فمرحبا بك

منتدى راجعون الى الله


 
الرئيسيةالتسجيلدخولالتسجيل
النيابة العامة والنيابة الادارية ومجلس الدولة وهيئة قضايا الدولة موضوعات متجددة تجدها بمصداقية فقط على منتدى راجعون الى الله ....
تابعوا معانا يوميات حنفى وحمديه والناس الموئعتيه فقط وحصريا بقسم القصص والمواعظ بمنتدانا منتدى راجعون الى الله
بمناسبة اقتراب شهر رمضان الكريم اعاده الله علينا وعليكم باليمن والخير والبركات ندعوكم لزيارة قسم (رياض الجنه الرمضانى )بمنتدانا لمتابعة كل ماهو مفيد وجديد فى الشهر الكريم
عايز تتابع وتعرف كل حاجه عن علماء بتحبهم ومفكرين وشيوخ اجلاء بتتمنى تكون زيهم تابع معانا فى منتدانا بقسم المفكرين والعلماء وسوف تجد كل ماتتمنى ان تعرفه عن مشايخنا وعلمائنا ومفكرينا
عندك موهبة الكتابه ؟؟؟عايز تقول رأيك ونفسك تبقا صحفى والكل يقرا مقالاتك ؟؟؟؟نورنا فى جريدة منتدانا منتدى راجعون الى الله (مقالات الاعضاء وبس)

شاطر | 
 

 عالم الجن

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سعد يونس
النائب الاعلامى للمدير
النائب الاعلامى للمدير


الساغة الأن :
الاقامة : الجيزة
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 7089
نقاط : 13464
تاريخ التسجيل : 05/01/2010

مُساهمةموضوع: عالم الجن   23rd يونيو 2010, 8:03 pm

عالم الجن

قراءة في آيات من سورة الجن
القرآن يهدي إلى الرشد



إن التخرصات بوجود قوى خاصة وخفية قاهرة تؤثر في مجريات الحياة، من الأفكار التي لا تكاد تخلو منها ثقافة من الثقافات البدائية، وهي عامل رئيسي في الشرك بالله وعبادة الأصنام والأوثان. فالذي يعبد شجرة فإنما لظنه بأن فيها حلولا من عالم الغيب، والذي يعبد الحجر ل
ا يعبده بذاته وإنما يعبد الروح التي يزعم انها تحوم حوله.
والجن من بين تلك الأرواح التي أثير ولا يزال حولها الكثير من الجدل، إلى حد الخرافة والخيال المبالغ. فقد زعم البعض انها أرواح خلقت ذاتيا من غير خالق، وقال آخرون انها تقوم بدور الخير والشر في الحياة، وعلى هذا الأساس ارتأوا ضرورة إرضائها فأشركوا بها.
وقد أفرز الوحي الإلهي الخرافة عن الواقع، فبين الحق ونسف الثقافات الباطلة حول الجن، وقد كشف في سورة قرآنية كاملة سماها بإسمهم (الجن) عن جوانب من حضارتهم اعتمادا على علم الله سبحانه المحيط بكل شيء، وليس على الظنون والتخرصات.
قال الله تعالى: (قل أوحي الي انه استمع نفر من الجن فقالوا إنا سمعنا قرآنا عجبا).
لا ريب ان علاج القرآن لموضوع الجن ليس ترفا فكريا يهدف إعطاءنا مجرد رؤية عن خلق غريب، بل هو علاج لمشكلة حقيقية موجودة في ثقافات الناس، ومنعكسة على واقع بعضهم بصورة خطيرة، حيث الخرافات والأساطير، وحيث الشرك بالله العظيم.
ومع ان القرآن كله موحى به من عند الله إلى رسوله، الا ان مطلع هذه السورة المباركة يؤكد بأن الحديث عن الجن ليس حديثا من الرسول عن تجربة شخصية حدثت له، ولا كسائر كلام الناس عن الجن الذي لا يتأسس الا على الخيال والظنون، بل هو حديث لعالم الغيب والشهادة أطلع ع
ليه رسوله عبر الوحي الذي لا ريب فيه.
فالجن كما الأنس لديهم ثقافات، وبينهم دعاة للضلال (السفهاء بحد تعبيرهم) وهم يضلونهم دائما عن الحق. غير انهم حينما إستمعوا للقرآن وأنصتوا، بدا لهم الفرق واضحا بين رسالة الله التي تحمل العلم والهدى، وبين الثقافات الشائعة عندهم والتي لا تنطوي الا على الجهل و
الضلال. ولعل هذه المفارقة من أهم عوامل الإعجاب بالقرآن، إذ إستمعوا له.
ولقد إنبهر النفر من الجن بإعجاز القرآن وعظمة آياته، إنبهارا قادهم إلى التسليم له، وإكتشاف ماهم فيه من الضلال والباطل بنور آياته البينات.
وهكذا يجلي الإستماع والتدبر عظمة القرآن لقارئه، وانه يتجاوز الحروف والكلمات إلى المعاني المعجزة، كما تجاوز إليها أولئك الجن.
وإعجاب الجن بمعجزة القرآن يشبه إلى حد بعيد إعجاب السحرة بمعجزات النبي موسى عليه السلام، ومن ثم إيمانهم به ونبذهم للسحر.
وحري بالإنسان ان يبحث عما حملهم على ذلك من القرآن، وان يعجب إذا عجب به وليس بهم، وهم يقولون كما جاء في القرآن: (يهدي إلى الرشد فآمنا به) أي يعرف بالحق، ويرسم للإنسان المنهج السليم الذي يوصله إليه. وان القرآن ليعلمنا الحق، وينمي فينا العقل والضمير وسائر ح
وافز الخير، مما يدفعنا إلى تطبيق الحق بالصورة الأكمل.
وأين تجد هذه في غير كتاب الله؟ هل تجدها في أفكار الفلاسفة الغامضة التي تحتجب وراء الكلمات الكلية لإخفاء الجهل والتناقض، ام في ثقافة البدائيين؟
كلا؛ هذا ما دفع النفر من الجن إلى الإيمان بالقرآن ونبذ كل الأفكار الأخرى الضالة. فهم وجدوه وحده الذي يهدي إلى الرشد.
ومع ان للرشد معنى عاما يتسع لكثير من المفردات؛ فالقرآن يهدي إلى معرفة الحقائق العلمية، والسنن الطبيعية، والأنظمة الحكيمة التي أجراها الله في سائر الحقول الإجتماعية والسياسية والإقتصادية.. الا ان أعظم الرشد الذي يهدي إليه هو التوحيد، بإعتباره سنام الهدى و
قمة الرشد.
من هنا قالوا: (ولن نشرك بربنا أحدا)
ونفي الجن بالقطع المؤكد بأنهم لن يشركوا بالله أحدا، ربما يهدينا إلى وجود قوى تضغط عليهم بإتجاه الشرك بالله، بما قد يصل إلى حد الإكراه، مثلما أكره فرعون السحرة على الشرك، وكما يكره الطغاة جنودهم؛ عسكريين وإعلاميين ومخابرات.. على ممارسة الظلم ضد الشعوب.
ولأن أعظم الضغوط التي تمارس وأخطرها، هو ضغط التضليل عن الحق، والإيحاء بالشرك من خلال التربية الفاسدة والإعلام المضلل. فقد أعلن أولئك النفر المؤمنون أنهم لن يقبلوا التغرير بوجود الشركاء أو التشكيك في عظمة الله تعالى.
ثم قالوا: (وأنه تعالى جد ربنا ما إتخذ صاحبة ولا ولدا)
وفكرة الصاحبة والولد آتية من تصور المخلوق المحدود للخالق العظيم تصورا معتمدا على مقايسته بذاته، وهذا بالضبط العامل الفكري الرئيسي الذي تقوم على أساسه النظريات والفلسفات البشرية التي خاض أصحابها في الحديث عن ذات الله وصفاته، فشبهوه بخلقه سبحانه وتعالى عما
يصفون.
ولا يخفى ان الجاهل ينكر وجود آفاق متسامية لا يبلغها علمه، فيريد تشبيه كل شيء بما يعرفه. فإذا به يتخيل أمورا لا واقع لها، ويصبح هذا التخيل -بدوره- حاجزا بينه وبين معرفة الحقائق لذلك ينبغي تسبيح الله وتقديسه عن الشبه، لأن ذلك هو السبيل الوحيد لمعرفته سبحان
ه.
وهناك عامل نفسي للشرك يتمثل في ان المشركين يريدون الزعم بأنهم أبناء الله كما قالت اليهود والنصارى (نحن أبناء الله وأحباؤه).. فلابد من التأكيد على وجود الصاحبة بإعتبار الأبناء نتيجة للعلاقة بين الطرفين، تعالى الله علوا كبيرا.
ولا ريب ان دعاة هذه الفلسفة هم أول من يريد تعريف نفسه إبنا للرب، حتى يعطي لنفسه شرعية خضوع الناس وتقديسهم وطاعتهم له، أو ربط نفسه بإبن الله حتى يخلصه من المسؤولية.. ما يعني ان نفي الشرك ليس رفضا لفكرة مجردة، بل هو رفض لنظام ثقافي واجتماعي وسياسي.
ويؤكد القرآن على وجود التشابه بين المجتمع البشري ومجتمع الجن من الناحيتين الفردية والإجتماعية. فهم خلق مكلفون عاقلون مختارون، ومحدودة علومهم كما نحن، ولذلك يقعون في الأخطاء المقاربة لأخطائنا كالشرك. وهذا يهدينا إلى خطأ الاعتقاد بإطلاعهم على كل شيء، والإع
تماد على ما يقولون، إذ قد يقولون شططا.
هذا من الناحية الفردية، وإما من الناحية الإجتماعية فهم يتشابهون معنا في كونهم فرقا مختلفين، وطبقات مستضعفة ومستكبرة، بل ويعيشون في ظل أنظمة إجتماعية وسياسية متشابهة، حيث يترأسهم سفهاء منهم، كما يتزعم المجتمعات البشرية الطغاة والجبابرة.
وقالوا: (وانه كان يقول سفيهنا على الله شططا)
والسفيه في اللغة هو الجاهل الذي لا يحسن رأيا ولا تصرفا، ويبدو ان كلمة السفيه جامعة لمساوى الصفات والأخلاق، وإصطلاحا -المعنى الذي يريده الجن من الكلمة- هو كل زعامة سياسية أو إجتماعية أو علمية شطت بها الأفكار نحو الباطل، وسعت في تضليل المجتمع كالحكام والطغ
اة وعلماء السوء.
وما أكثر ما يقوله سفهاؤنا -نحن البشر- على رب العالمين، من على منابرهم، وفي وسائلهم التضليلية، في كل زمان ومكان!
فما أحوجنا ان نكون كأولئك النفر من مؤمني الجن؛ نستمع القرآن، ونؤمن بما يهدي إليه من الرشد، ونرفض الشرك بالله بجميع ألوانه وصوره



المصدر: منتدى راجعون الى الله - http://us2allah.ahlamontada.net/









الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بنت الاسلام
مشرفة قسم
مشرفة قسم


الساغة الأن :
الاقامة : egypt
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 383
نقاط : 452
تاريخ التسجيل : 18/07/2010

مُساهمةموضوع: رد: عالم الجن   20th يوليو 2010, 9:44 am

جزاك الله خيرا جعلة الله بميزان حسناتك
الموضوع جميل بروعة اسلوبك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
عالم الجن
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى راجعون الى الله :: المنتدى الاسلامى العام :: قسم الاعجاز العلمى واللغوى فى القرأن الكريم-
انتقل الى:  
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Furl  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blinklist  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Technorati  

قم بحفض و مشاطرة الرابط راجعون الى الله على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتدى راجعون الى الله على موقع حفض الصفحات